الموقع يعمل على سكربت دبدوب لادارة المحتوى لمزيد من التفاصييل اضغط هنا

دبلوماسية أوروبية: مستعدون لحماية الاتفاق النووي مع إيران بأي ثمن

شارك من خلال
154مشاهدة    
2017/10/04   
 أعلنت دبلوماسية رفيعة المستوى بالاتحاد الأوروبي، اليوم، أن دول الاتحاد مستعدة لبذل كل ما بوسعها بغية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، رغم شكوك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


وشددت هيلغا شميت، الأمين العام لإدارة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في خطاب ألقته اليوم الأربعاء أثناء المؤتمر الأوروبي الإيراني الخاص بشؤون الاستثمار في إيران، في مدينة زيورخ السويسرية، على أن الصفقة النووية ليست اتفاقا ثنائيا بين طهران وواشنطن، بل هي اتفاق متعدد الأطراف.


وأعربت الدبلوماسية الأوروبية عن مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن دور إيران في تطورات الأحداث بالمنطقة، إلا أنها أكدت أن هذه المسائل لا علاقة لها بالاتفاق النووي.


تابعت: "أنا على كامل اليقين بأننا لن نكون في موقف أفضل لمناقشة مثل هذه المسائل إذا تخلينا عن خطة العمل الشاملة المشتركة".


وحذرت الدبلوماسية الأوروبية من أن العالم لا يحتاج إلى أزمة انتشار نووي  ثانية، فأزمة واحدة "تكفي وتزيد"، في إشارة واضحة إلى تطورات الأحداث حول كوريا الشمالية.


وأعربت شميت عن أملها أن يؤكد الرئيس ترامب مرة أخرى صمود الاتفاق النووي، وأن تستمر الولايات المتحدة في تنفيذ الدور البناء والمهم في تطبيق خطة العمل المشتركة.


تجدر الإشارة إلى أن الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات ماراثونية بين إيران ومجموعة 5+1 في فيينا أصبح على وشك الانهيار بعد تولي ترامب الحكم مطلع العام الجاري، حيث أعرب الرئيس الأمريكي، أكثر من مرة، عن شكوكه في التزام طهران بالصفقة، بالرغم من تأكيد وزارة الخارجية الأمريكية صمود الاتفاق.


المصدر: رويترز


نادر عبد الرؤوف